لقاء موقع أنباء الحوزة مع الشيخ محمد الحسون (رمضان 1434)

في اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك من هذه السنة 1434 هـ (11/7/2013 م) قام الموقع الرسمي للحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة "حوزة نيوز" بلقاء مع مدير مركز الأبحاث العقائدية سماحة الشيخ محمد الحسون جاء فيه:

 

الإجابة على أحدث شبهات الوهابية في مدينة قم المقدّسة

 

تقام سلسلة من الندوات التخصّصية للإجابة على أحدث شبهات الوهابية في "مركز الأبحاث العقائدية" في مدينة قم المقدّسة.
وفق تقرير وكالة أنباء الحوزة "حوزه نيوز" تقام هذه الندوات من يوم الخميس الثاني من شهر رمضان المبارك في الساعة العاشرة والنصف مساءً، ولغاية اثني عشر ليلة في "مركز الأبحاث العقائدية" الواقع في مدينة قم المقدّسة، شارع الشهداء، فرع ممتاز، الرقم 34.
ويقوم بإلقاء المحاضرات - باللغة العربية - كلّ من آية الله العظمى الشيخ السبحاني، وحجج الإسلام والمسلمين الشيخ نجم الدين الطبسي، الشيخ جعفر الهادي، السيد عادل العلوي، الشيخ حسن الجواهري، الشيخ علي الكوراني، وكذلك الدكتور السيد عصام العماد.

 

تبيين رؤى الشهيد حسن شحاتة:
من جملة المواضيع التي تبحث في هذه الندوات: دور المستبصرين في حركة التشيّع في العالم (الشيخ حسن شحاتة نموذجاً)، بطلان أدلّة مدّعي السفارة في عصر الغيبة، الشفاعة بين النفي والإثبات وأدلّتهما، مشاكل السوق الإسلامية وطرق حلّها، أدلّة إمكان رؤية الإمام القائم(عليه السلام)، وعصمة أهل البيت(عليهم السلام) في آية التطهير. وتدور المباحث المهمّة حول أحدث شبهات الوهابية في هذه المواضيع.

 

الأنشطة المستمرة التي تقوم بها القنوات الفضائية ضد الشيعة
قال حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محمد الحسون مدير "مركز الأبحاث العقائدية" في لقائه مع أنباء الحوزة "حوزه نيوز" : يعاني مذهب أهل البيت(عليهم السلام) حالياً من الهجمات الغدّارة للإذاعات المعاندة، فهم يقومون بسرد العديد من الإشكالات والشبهات ضد هذا المذهب؛ فالعشرات من القنوات الفضائية مستمرّة بأنشطتها ضدّه ليل نهار. ومن الضروري في هذه الأجواء أن نقوم بالإجابة على هذه الشبهات؛ فإن لمذهب أهل البيت(عليهم السلام) أجوبة منطقية وموافقة للعقل لكلّ هذه الإشكالات.

 

ينبغي إجابة الشبهات التي تلقى عبر الفضائيات في القنوات الفضائية
وضمن الإشارة إلى أنّ إجابة الشبهات من خلال الكتب ليس كافياً قال: يجب إجابة الشبهات التي تطرح في القنوات الفضائية في الفضائيات، ونحن نحتاج إلى العديد من القنوات الفضائية المستقلة التي تبيّن الفكر الشيعي الصحيح من دون إفراط أو تفريط.
أضاف عضو الهيئة العلمية العالمية في بعثة السيد القائد: ليس من الصحيح أن نقف مكتوفي الأيدي أمام الشبهات التي تثار ضدّنا. بل ينبغي أن نقوم بردّ الشبهة في أقرب زمان من خلال القنوات الفضائية؛ وذلك لأنّ الشبهات تؤثر على المخاطب.

 

مستعدون لإسناد القنوات المستقلة والمعتدلة
أضاف قائلاً: لمركز الأبحاث العقائدية الاستعداد لأن يضع تمام قدراته تحت إشراف مثل هذه القنوات المستقلة التي تبيّن العقائد الشيعية الحقّة من دون إفراط أو تفريط.